تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

.

18/07/1439 12:00 ص

ريق ارتواء التطوعي من منطقة القصيم قصة تروي بها منطقة القصيم , نلتقي مع الاستاذة سارة حمود المزيني البالغة من العمر سبعة وعشرون سنة , والتي سوف تحدثنا عن الفريق , السبب الذي جعلني أعمل على تأسيس هذا الفريق هو إيماناً منّا بأهمية العمل التطوعي في نهضة المجتمع واستثمار طاقات الشباب والفتيات بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالنفع، ولحاجة المنطقة لجهود المتطوعين فيها فيما يخص المجال الاجتماعي، وفّقنا الله تعالى بأن أسسنا فريق ارتواء التطوعي والذي يهتم بتقديم المبادرات التطوعية في المجال الاجتماعي لكافة أطياف المجتمع, بدأ الفريق نشاطه بتاريخ ١٤٣٥/١١/٢٨هـ حيث يضم ١٥ عضوة متطوعة بمختلف الأعمار، هدفنا العطاء واستثمار أوقاتنا في الأعمال التطوعية والتوعوية للمساهمة في بناء المجتمع، فالفريق يضم القائدة والسكرتيرة ومسؤولة المالية ومهام أخرى مختلفة.

رؤيتنا: التميز والريادة في العمل التطوعي، رسالتنانعمل على غرس بذور العطاء في المجتمع وتقديم كل ما يمكن تقديمه من أجل مساعدة الآخرينقيمنا: التعاطف، التعاون، الإخلاص، الاحترام، تحمل المسؤولية، أهدافناتعزيز الانتماء للوطن والمشاركة في بناء المجتمع وتحقيق الذات والسعي لنيل الأجر والمثوبة من الله وإشباع رغبات المتطوعين من خلال القيام بأعمال تطوعية والاستفادة من الطاقات والقدرات البشرية المتاحة وتعزيز مبدأ العمل التطوعي في أفراد المجتمع وتنفيذ البرامج التطوعية بطريقة احترافية وحلقة وصل بين أهل الخير وأفراد المجتمع.

عدد أعمال الفريق بفضل من الله ومنه تجاوز (٥٧) عمل تطوعي بما يعادل (٦٨١) ساعة تطوعية فمن أعمال الفريق التطوعية لهذا العام على سبيل المثال: (مكتبة ارتواء المتنقلة) والتي تم تدشينها في مستشفى الملك سعود بالتعاون مع لجنة أصدقاء المرضى بعنيزة , وهي عبارة عن مكتبة متنقلة تحوي عدد من الكتب المختارة والمنتقاة حيث يتم يومياً المرور بها على جميع المرضى ومرافقيهم الذين يتواجدون في قسم التنويم من قبل أعضاء لجنة أصدقاء المرضى , (إكسروا قيد عجزهم) لبعض الناس صعو